بناء على ما ورد لنقابة الاطباء من الزملاء  حول قيام مركز دراسات مجهول  الهويه بتنفيذ دراسة حول توجهات الاطباء في انتخابات مجلس النقابة القادمة، فإن نقابة الاطباء تؤكد أنها لم تكلف أية جهة بتنفيذ اي دراسة، وأن الادعاءات بأن هذه الدراسة تنفذ بناء على طلب النقابة هو إدعاء باطل وغير صحيح.


وتهيب النقابة  بجميع زملائنا عدم التعاطي مع اي وسيلة او جهة ما لم تقم النقابة باعتمادها وفق أسس شفافة وعلمية تضمن الحيادية والموضوعية  بعيدا عن أية ممارسات تمس حق الهيئة العامة في اختيار مجلسها القادم في الإنتخابات المزمع عقدها في شهر حزيران القادم.


علما بأن النقابة ستقوم برصد ارقام هواتف الأشخاص الذين تواصلوا مع الأطباء تمهيدا لمخاطبة الجهات المعنية ..