نقابة الاطباء الاردنية تدين وبشدة العدوان الصهيوني الغاشم على اهلنا في غزة وتؤكد ان قتل الاطفال والنساء والشيوخ وتدمير المباني السكنية والبنية التحتية في غزة  يمثل جريمة حرب وعملية ابادة جماعية كما وتدين النقابة صمت وتخاذل المجتمع الدولي حيال تلك المجازة وهذه الابادة الجماعية .

وتحيي نقابة الاطباء الصمود الاسطوري لشعبنا الفلسطيني في غزة العزة ونؤكد عن عميق تقديرنا للمقاومة التي لقنت العدو الصهيوني درسا بالصمود والقتال دفاعا عن الارض والعرض ونؤكد ان المجازر الصهيونية المستمرة لن تضعف ابدا من عزيمة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة .

 وتدعو النقابة كل ابناء الامة الالتفاف حول غزة ومقاومتها وضرورة دعم اهلنا هناك وبكل وسائل الصمود , فغزة اليوم بحاجة  ماسة الى الادوية والمستلزمات الطبية وكل وسائل الصمود والواجب يقتضي ان يقدم لها من امتها كل الدعم المطلوب وان التاريخ لن يرحم كل من يتخاذل عن نصرة غزة وهي تخوض معركة الصمود والكرامة وتؤكد النقابة على ضرورة فتح معبر رفح فورا ليكون الرئة العربية التي تتنفس منها غزة.

تحية اجلال واكبار لشعبنا العربي الفلسطيني ولاهلنا في غزة  والمجد للشهداء والشفاء باذن الله للجرحى .

نقابة الاطباء  الاردنية