"بعد متابعات حثيثة من النقابة"

"الجهود تتكلل باقرار ديوان التشريع حق لقب "مساعد اختصاصي"

قال نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس بان ديوان التشريع والرأي في رئاسة الوزراء اكد على حق نقابة الاطباء استحداث مسمى مساعد اختصاصي للاطباء المقيمين من خلال مشروع قانون معدل لقانون النقابة.

واضاف نقيب الاطباء ان الديوان اكد في رده على استفسار رئيس الوزراء د.عمر الرزاز حول استحداث المسمى انه "لا مانع من اضافة لقب طبيب مساعد اختصاصي من خلال تعديل قانون النقابة".

واضاف نقيب الاطباء ان هذا القرار جاء بعد جهود مضنية من نقيب واعضاء مجلس نقابة الاطباء حيث توجت هذه الجهود باقرار هذا النظام من ديوان التشريع وكذلك جاء بعد متابعة حثيثة من النقابة مع وزارة الصحة حيث اتفقتا في وقت سابق على ضرورة الاسراع في حل قضية الاطباء المقيمين المؤهلين وحملة الشهادات من الخارج بمنحهم لقب "مساعد اختصاصي" والذي يمنحهم الغطاء القانوني لممارسة الاختصاص في وزارة الصحة وخاصة مع بدء العمل بمشروع قانون المسؤولية الطبية، ويمكنهم من ممارسة الاختصاص داخل المملكة وخارجها. كما وثمن نقيب الاطباء جهود وزير الصحة د.غازي الزبن في هذا الشأن .

ووفقا لرأي ديوان التشريع فانه يحق لنقابة الاطباء استحداث مسمى مساعد اختصاصي للطبيب المقيم من خلال تعديل الفقرة أ من المادة 4 من نظام القاب المهنة والاختصاص للاطباء، باضافة لقب مساعد اختصاصي الى تلك المادة، ليصبح من ضمن الالقاب التي يمكن منحها للطبيب على ضوء الصلاحيات الممنوحة لمجلس النقابة وهيئتها العامة.